منهاجية العمل

تركز كافة مشروعات وأنشطة المركز على :

1-    البدء ببناء عملية حوارية بين كل الأطراف ذات الصلة فى القضايا محل إهتمام المشروع أو النشاط , وذلك من خلال عقد جلسات نقاشية متعددة ومغلقة بين كل الأطراف من سياسيين ومجتمع أهلى بمختلف توجهاتهم , وكذلك الجهات التنفيذية المختلفة ذات الصلة من وزارات وهيئات ومؤسسات , والغرض من هذه الجلسات هو خلق مناخ ثقة بين الفاعلين المختلفين يكسر حدة الاستقطابات والصور الذهنية المسبقة بين كل طرف والآخر ويفتح مجالات للتعاون المشترك بينهم سواء فيما يتعلق بأنشطة المشروع أو في الحياة العامة ، وهذا يساعد على طرح وجهات نظر وحلول وشروحات لخلفيات القضايا بشكل أكثر موضوعية ونزاهة من كل الأطراف، بما يمكن المركز من الوصول إلى تقدير الموقف حيال القضية/ الموضوع محل الاهتمام بشكل أكثر شمولاً وواقعية.

2-    يعتمد المركز أسلوب العلم النافع (Research for Action ( المعتمد على التقديرات الواقعية والشاملة للموقف (Assessments)،  والتي يوظف فيها المركز شبكة علاقاته مع مختلف مراكز القرار والأطراف السياسية والمجتمعية المتعددة على مستوى القيادات العليا والوسيطة لتعزيز عمليات رفع الواقع والتخطيط بالمشاركة.

3-    يعمل المركز على أن يتضمن كل مشروع في أنشطته مبادرات عملية تتيح للفاعلين المختلفين العمل بها سوياً بعد انتهاؤه لتحقيق الاستدامة في تحقيق عائد مجتمعي للقضية محل اهتمام المشروع، كما أن مشاركة كافة الأطراف الفاعلين تسهل تقبل تنفيذ التوصيات والحلول المقترحة وكذلك في الضغط على صانع القرار لتبنيها.

4-    يحرص المركز على أن تكون أنشطة بناء القدرات جزئا من المبادرات العملية للمشروع لضمان تفعيل المهارات والأدوات المكتسبة منها، كما أن تصميم هذه الأنشطة لا يتم إلا بعد عمل دراسات استطلاعية مسبقة وتقدير موقف قبلي لضمان أن يتناسب منهج بناء القدرات مع طبيعة الموضوع والبيئة المحلية وطبيعة الشخصيات المشاركة في نشاط بناء القدرات.

 


loading